3 ابتكارات للتغلب على برد الشتاء.. تعرف عليها

admin . أخبار 954 لاتعليقات

 يحتاج الجسم في فصل الشتاء إلى أغذية خاصة تزوده بالطاقة الكافية وتحميه من نزلات البرد التي تكثر في هذا الفصل، كما يلجأ الانسان الى البقاء في منازله أمام المدفئة وملفوف بالبطانية وبيده شراب ساخن لتدفئة جسمه، لكن الحقيقة القاسية هي أن العاملين مضطرين الى مواجهة البرد القارص كل صباح عند توجههم الى العمل. ومع ذلك، يمكن لهؤلاء الشعور بالدفء خلال الطقس البارد إذا كان لديهم ما يلي: 

الزجاج الشمسي .. يمكن أن يكون ساخنا تلقائيا ويقلل من تكاليف التدفئة

وفقا لما ذكرته “صحيفة بكين اليومية”، طور الباحثون تقنية تحول الزجاج العادي الى سخانات شمسية. ومن خلال هذه التقنية، يمكن رفع درجة حرارة الزجاج بنحو 8 درجات مئوية في الطقس البارد. ويتطلع الباحثون الى ان تقلل هذه التكنولوجيا من تكاليف التدفئة الحالية، ومن ثم توفير الطاقة. اليوم، يستخدم الزجاج الضخم كسطح العديد من المباني، والتحويل من الزجاج العادي الى الزجاج يمكن التسخين بالطاقة الشمسية سيغير كثيرا في التوازن الحراري في المباني السكنية ومباني المكاتب. وتعود وظيفة التسخين الى المواد الخاصة على سطح الزجاج، التي يمكن أن تمتص بقوة الطاقة الشمسية وتعمل بدورها على تسخين سطح الزجاج.

 

السخان المحمول .. الشمس الصغيرة التي تحمي من برد الشتاء

ووفقا لتقرير “صحيفة شانشى المسائية”، يوجد في الاسواق سخان يمكن أن يتحول الى شمس صغيرة للأشخاص الذين لا يتحملون البرد خلال فصل الشتاء. حيث يحتاج المستخدم كلما شعر بالبرد أن يضع السخان المحمول على الطاولة ويشغله حتى يشعر بالدفء كبير. كما يمكن للسخان المحمول تحويله الى مروحة في الصيف طالما أغلق وظيفة التسخين.

 

ملابس داخلية حرارية .. يمكن ارتدائها في أي وقت واي مكان

تزخر الأسواق حاليا بالملابس الداخلية الحرارية ذات التقنيات العالية، ومع ذلك، ينبغي للمستهلكين التميز والاختيار بشكل عقلاني خلال شراء هذه المنتجات. وقدمت صحيفة “بكين مورنينج بوست” الاقتراحات التالية: ـ الالتفات الى الوظيفة الأساسية للملابس الداخلية، المتمثلة في تدفئة الجسم، وخاصة لما يسمى ” الالياف التدفئة الذاتية”، “الألياف الخيزران” وغيرها من المواد الخاصة المصنوع بها الملابس الداخلية، حيث يجب للمستهلك التعرف على المواد الفعلية للملابس قبل شراءها، وشراء المنتج له سمعة جيدة. 

 

أترك تعليق

Slider