وذكرت وسائل إعلام مصرية، الاثنين، أن حفناوي المولود عام 1995، توفي إثر إصابته بجلطة في المخ. 

وأشارت إلى أنه أدخل مستشفى في القاهرة قبل عدة أيام، بعد تشخيص إصابته بالتهاب في القولون، لكن الأمور تطورت نحو الجلطة وبعدها دخل في غيبوبة وفارق الحياة.

 وتصدر اسم الراحل الوسوم الأكثر تداولا في “تويتر”، وتحول موقع التدوين الشهير إلى ما يشبه “دفتر العزاء”، حيث نعاه المغردون، ومن بينهم مشاهير.

وللشاب المصري الراحل، الذي درس في جامعة حلون، قناة في موقع “يوتيوب” يشترك فيها نحو 132 ألف شخص.

وكان حفناوي أطلق قناته في أكتوبر عام 2017. ورغم أنه نشر على هذه القناة 15 مقطع فيديو فقط، فإنها تمكنت من حصد مئات آلاف المشاهدات.

ويعود آخر فيديو نشره على قناته إلى العام الماضي 2019. وكان الراحل يسجل مواقف عفوية وأخرى كوميدية، كما أدى بعض الأغاني.