وزير الآثار المصري يلقي محاضرة عن الآثار المصرية في جامعة بكين

admin . أخبار 63 لاتعليقات

 ألقى وزير الآثار المصري الدكتور خالد العناني محاضرة حول الآثار المصرية والمشاريع الحالية في جامعة بكين.

وقال الوزير إن مصر قد نجحت في اكتشاف العديد من الآثار المصرية في السنوات الثلاثة الماضية، وعلى سبيل المثال، اكتشفت خبيئة مومياوات وتماثيل لحيوانات وطيور مقدسة بمنطقة سقارة في محافظة الجيزة جنوب غرب القاهرة 23 نوفمبر عام 2019.

وأوضح الوزير أن الاكتشاف الأثري الجديد يضم 75 تمثالا من القطط مختلفة الأحجام والأشكال مصنوعة من الخشب والبرونز، كما ضمت الخبيئة 25 صندوقا خشبيا بأغطية مزينة بكتابات هيروغليفية بداخلها مومياوات لقطط وتماثيل من الخشب لحيوانات مختلفة منها النمس والعجل والتمساح والجعران، مشددا على أن هذا الاكتشاف الأثري مهم جدا، ويضاف إلى الاكتشافات السابقة التي تؤكد قوة مصر الثقافية، وتساهم فى تنشيط السياحة.

وأشار إلى أن مصر استردت أكثر من 1000 قطعة أثرية على مدار السنوات الثلاث الماضية، بما فيها التابوت المذهب للكاهن “نجم عنخ” الذي تم استرداده من متحف بنيويورك أول أكتوبر 2019 بعد التأكد من كونه قطعة آثرية مسروقة. ولفت إلى أن عملية استرداد تلك القطعة الأثرية المميزة يظهر التعاون بين مصر والولايات المتحدة لمنع تهريب التراث الإنساني، وأن مصر ستحارب بقوة لاسترداد قطعها التاريخية المسروقة.

وتابع الوزير أن المتحف المصري الكبير، والذي يقام على مساحة 117 فدانا، من المقرر أن تبلغ تكلفة بنائه نحو مليار دولار، وسيضم نحو 100 ألف قطعة أثرية من مختلف العصور التي شهدها التاريخ المصري.

كما تطرقت المحاضرة إلى المشاريع التي تتعلق بترميم المباني القديمة والتاريخية، وتقييم وصيانة المخطوطات النادرة ومجموعات المتاحف، والحفاظ على المواقع الأثرية الهامة وحمايتها.

وقال لي شينغ شان سكرتير لجنة الحزب بكلية الآثار وعلوم المتاحف بجامعة بكين، الذي كان من بين من الحضور، إن مصر تتمتع باحترام وتقدير دوليين بالغين، وخاصة فيما يتعلق بالمكانة التاريخية، مشيدا باسهامات الحضارة المصرية القديمة. ونوه إلى التقارب الكبير بين الحضارتين الصينية والمصرية العريقتين، وإسهاماتهما في تاريخ الإنسانية.

وأشار لي إلى التعاون المتزايد بين الجانبين في مجال اكتشافات الآثار وفي المجال الثقافي بشكل عام وانعكاس ذلك الإيجابي على تعزيز التعاون بين البلدين الصديقين. ويتطلع إلى أن تتألق حضارات البلدين بمساعدة التكنولوجيا الحديثة في مجال اكتشافات الآثار وحمايتها.

أترك تعليق

Slider