نمو حجم التبادل التجاري بين موسكو والشركات الإيطالية رغم العقوبات

ghassan . بيزنيس 153 لاتعليقات

تطورت العلاقات التجارية بين روسيا وإيطاليا مؤخرا، حيث نما حجم التبادل التجاري بين موسكو والشركات الإيطالية في 2017 بنسبة 25%، رغم العقوبات الأوروبية المفروضة على روسيا.

وقال رئيس قسم العلاقات الاقتصادية الخارجية للعاصمة الروسية، سيرغي شيريمين، إن “التعاون مع إيطاليا يتطور بشكل نشط، فبعد أن تراجعت التجارة  في 2015 بسبب فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات، الوضع استقر الآن، كذلك لاحظنا خلال 2017 نمو التبادل التجاري بين موسكو وشركائها الإيطاليين بـ25%”.

وأبلغ المسؤول الروسي الصحفيين اليوم الاثنين بأن قرابة 200 شركة إيطالية تنشط في موسكو، مشيرا إلى أن العاصمة الروسية تطور تعاونها مع الشركات الإيطالية في مجالات مثل الطب والصناعة.

وتأزمت العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في 2014 بعد اندلاع الأزمة في شرق أوكرانيا وعودة شبه جزيرة القرم إلى قوام الوطن الأم روسيا بعد استفتاء شعبي أيد خلاله سكان شبه الجزيرة المسألة.

وفرضت واشنطن وبروكسل حزمة من العقوبات الاقتصادية ضد أفراد وشركات وقطاعات اقتصادية روسية، بدورها ردت موسكو على ذلك بفرض حظر على استيراد مجموعة من المنتجات الزراعية والغذائية من هذه الدول.

والميزان التجاري بين البلدين يصب في مصلحة روسيا بواقع 4 مليارات دولار، وأظهرت بيانات موقع ITC Trade أن الصادرات الروسية إلى إيطاليا بلغت في 2017 قرابة 13.8 مليار دولار، مقابل واردات بقيمة 9.8 مليار دولار.

المصدر: وكالات

أترك تعليق

Slider