مع الانتقال إلى الطاقة النظيفة.. تحسن جودة الهواء في بكين

admin . أخبار 357 لاتعليقات

قالت السلطات المحلية لمدينة بكين، أن كثافة الجسيمات الدقيقة الخطرة (بي أم2.5) بلغت 58 ميكروغراما لكل متر مكعب من الهواء، في نهاية الشهر الماضي أي أقل بنسبة 13.4 في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي.

قال ليو باو شيان نائب مدير مركز الرصد البيئي لبلدية بكين “إنه اعتبارا من يوم الأحد، انخفضت الأيام الملوثة بشكل خطير هذا العام إلى 21 من 58 في 2013، ولم تسجل حتى الآن سوى أربعة أيام ملوثة بشكل خطير هذا الشتاء”.

وفي محاولة لجعل الهواء نظيفا تقوم بكين بإزالة المراجل التي تعمل بالفحم والارتقاء بالمراجل التي تعمل بالغاز ذات تكنولوجيا الحرق الاقل للنتروجين .

وتم تخفيض كثافة ثاني أكسيد الكبريت إلى 8 ميكروجرام لكل متر مكعب من الهواء في نوفمبر مقارنة بـ 28 ميكروجرام لكل متر مكعب في عام 2013. وألغت المدينة 4453 مرجل تعمل بالفحم هذا العام.

وحتى يوم 15 نوفمبر، أنهت بكين أعمال استبدال الفحم بالطاقة النظيفة -الكهرباء والغاز- في 700 قرية، وفقا لما ذكرته لجنة الشئون الريفية بالبلدية.

وعلى مدى السنوات الخمس الماضية تمت إزالة حوالي 99.8 في المائة من المراجل التي تعمل بالفحم في المدينة، وخفض استخدام الفحم بنحو 9 ملايين طن.

ومنذ 2013، تحولت نحو 900 ألف أسرة في 2036 قرية من الفحم إلى الطاقة النظيفة، ما أدى إلى خفض استخدام الفحم بمقدار 2.6 مليون طن سنويا.

 

أترك تعليق

Slider