وكانت صربيا البادئة بالتسجيل عبر ألكسندر ميتروفيتش في الدقيقة 5، وقلبت سويسرا الطاولة في الشوط الثاني بهدفين لغرانيت تشاكا في الدقيقة 52، وشيردان شاكيري قبل نهاية الوقت الأصلي بثوان.

وهدف شاكيري هو الثامن الحاسم في المونديال، الذي يتم تسجيله في الدقيقة 88 أو ما بعدها خلال أيام البطولة التسعة حتى الآن.

وهو الفوز الأول لسويسرا بعد تعادلها مع البرازيل في الجولة الأولى بنتيجة 1-1، لترفع رصيدها إلى 4 نقاط تساويا مع “راقصي السامبا”، الذين حققوا فوزهم الأول في وقت سابق من الجمعة على كوستاريكا، بهدفين نظيفين.

وتملك سويسرا فرصة كبيرة لبلوغ الدور ثمن النهائي، كونها تلاقي في الجولة الثالثة الأخيرة الثلاثاء المقبل كوستاريكا التي فقدت كل آمالها في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة، بعد خسارتين متتاليتين.

في المقابل، وبعد بدايتها الجيدة في الجولة الأولى بفوزها على كوستاريكا 2-صفر، منيت صربيا بخسارتها الأولى وتراجعت إلى المركز الثاني بعدما تجمد رصيدها عند 3 نقاط.

وصعبت صربيا مهمتها في التأهل كونها تلاقي البرازيل في الجولة الأخيرة، حيث تحتاج الأخيرة إلى التعادل فقط لتخطي الدور الاول، فيما يتعين على صربيا الفوز لبلوغ الدور الثاني بصرف النظر عن نتيجة المباراة الثانية.