في الصين.. تعرف على أشهر 10 مزارات سياحية

admin . أخبار, عين عالصين 899 لاتعليقات

وكالات

تشتهر الصين، صاحبة أقدم وأعرق الحضارات الإنسانية في العالم، بعديد من المزارات السياحية الرائعة، التي يأتي إليها الزوار من جميع بقاع الأرض، ولعل أشهرها على الإطلاق سور الصين العظيم الذي يعد أحد عجائب الدنيا السبع.

لمزارات التي يمكنك زيارتها للاستماع بمعالم تلك الحضارة العريقة التي ترجع إلى آلاف السنين:

سور الصين العظيم

يعد سور الصين العظيم أحد الرموز الأيقونية للصين، وهو أطول جدار في العالم وواحد من عجائب الدنيا السبع، وهو إنجاز مذهل من الهندسة الدفاعية القديمة، حيث كان يُعَد درعا لحماية الحدود من الأعداء والغزاة، أما اليوم فأصبح يُعَد أبرز المعالم السياحية في الصين، يزوره سنويا نحو 130 مليون زائر.

يبلغ طول الجدار العظيم 21196.18 كيلومتر، ويشمل أبراج حراسة وأبراج منارة وسلالم وجسور وسقالات، كما أنه أصبح أطول مقبرة في العالم، حيث فقد نحو مليون شخص حياتهم أثناء بناء السور.

المدينة المحرمة ببكين

المعروف أيضا باسم القصر الإمبراطوري، أكبر قصر في العالم، يقع في بكين، يغطي مساحة 183 فدانا، يتكون من 980 مبنى ويحتوي على 8707 غرف في المجموع.

كما تحتوي المدينة المحرمة على أكبر مجموعة من الهياكل الخشبية القديمة في العالم، والمدرجة في قائمة التراث العالمي لليونسكو في العام 1987، وتجذب المدينة المحرمة كل عام أكثر من 10 ملايين زائر.

جميع أسطح المباني في المدينة المحرمة مزينة بالبلاط المزجج الأصفر منذ أن أصبح اللون الأصفر رمزا للأباطرة الصينيين، مجمع القصر بأكمله محاط ومحمي بحائط المدينة بطول 7.9 متر وخندق مائي بعرض 170 قدما.

جيش تيراكوتا الطيني “جيش الطين”

جيش تيراكوتا هو جيش من آلاف المُقاتلين تم صنعه من الطين بأمر من إمبراطور الصين الأول كين شين هوانج ليتم دفنه معه عندما يموت، لتصبح أكبر مقبرة في العالم.

تم اكتشافه المقبرة عام 1974 من قبل مجموعة من الفلاحين الصينيين أثناء حفرهم لبئر بأحد قري مدينة شيان، وكانت تحتوي على نحو 8 آلاف مقاتل، و130 عربة، و520 حصانا، و150 فارسا بحجمهم الطبيعي، وأُطلق على المقبرة المُكتشفة عجائب الدنيا الثامنة، كما صُنفت ضمن التراث العالمي لليونيسكو.

وشارك في بناء تلك التماثيل الطينية أكثر من 700 ألف نحات، وكان قد تم وضعها في أفران تصل درجة حرارتها إلى ألف درجة مئوية، ثم تركت لتبرد ليتم تلوينها وتزينها.

كهوف موقاو

تقع كهوف موقاو التي تعرف أيضا بكهوف “ألف بوذا” في مدينة دونهوانغ بشمال غرب الصين، وتشتهر بالرسوم الجدارية واحتوائها على أجمل التماثيل في العالم.

يرجع تاريخ كهوف موقاو إلى ما قبل 1600 عام، عندما رأي راهب يدعى بـ”ليه زونغ” أشعة الشمس الذهبية المشابهة لألف بوذا في الجبل أمامه، فاعتقد أن هناك مكانا مقدسا، ثم حفر أول كهف فيه، وجذبت قصة الراهب عددا كبيرا من رجال الدين إلى هناك، ومع مرور الأيام، تم حفر كهوف جديدة لمختلف الفئات الاجتماعية.

تحتوي كهوف موقاو حاليا على 492 كهفا وأكثر من 2000 تمثال طيني ملون وأكثر من 1000 تمثال حجري، بالإضافة إلى عشرات الآلاف من الكتب البوذية المقدسة.

وتُعَد كهوف موقاو كنزا نفيسا من روائع الفن البوذي في العالم، وفي عام 1987، أدرجت ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي التي حددتها منظمة اليونسكو.

معبد السماء ببكين

يُعَد معبد السماء المعلم الأبرز للعاصمة الصينية بكين، ويعود تاريخ بناؤه إلى نحو 500 عام، تبلغ مساحته نحو 2.7 مليون متر مربع.

 وفقا للمعتقدات الصينية، يعد المعبد “صلة بين السماء والأرض”، حيث كان يستخدمه أباطرة الصين قديما كمكان لتقديم فيه القرابين لآلهة السماء والأرض.

وبنيت قاعدة المعبد على الشكل المربع وبينما بنيت طوابقه العلوية دائرية الشكل اعتقادا منهم أن الأرض مربعة والسماء دائرية، وأدرج المعبد عام 1998 إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

ميناء فيكتوريا بهونج كونج

هو ميناء طبيعي يقع بين جزيرة هونغ كونغ وشبه جزيرة كولون، ويُعد أكبر ميناء بحري في آسيا وثالث أكبر ميناء في العالم

ويُعد ميناء فيكتوريا الجذب السياحي الأكثر شعبية في مدينة هونغ كونغ، وذلك نظرا لمناظره الطبيعية الخلابة، ومن أجل زيادة شهرة هذا المكان كعامل جذب سياحي، تقدم الحكومة المحلية عرضا سنويا أطلقت عليه “سيمفونية الأضواء”.

و”سيمفونية الأضواء” مشهد رائع تتحد فيه المباني الأيقونية على جانبي الميناء لتشكل لوحة متناسقة لتقديم عروض فنية مثيرة مع عدد هائل من الأضواء الكاشفة وأضواء الليزر وشاشات الكريستال في سيمفونية تخلق مشهدا ليليّا يحول سماء هونغ كونغ إلى مهرجان سمعي وبصري خارجي.

وفي عام 2005، وقد تم الإعلان عنها من قبل موسوعة جينيس للأرقام القياسية باعتبارها “أكبر عرض دائم للضوء والصوت” في العالم.

نهر لي كروز

يعد نهر لي كروز أحد أهم المناطق السياحية بالصين، والتي تجذب إليها الآلاف من السائحين سنويا، وكما يعد مصدر دخل اقتصادي مهم للدولة.

يرجع اكتشاف النهر الذي يصل بين مدينة قولين ومدينة يانغستو، إلى القرن السادس عشر ويبلغ طوله نحو 266 ألف كيلومتر.

 ويتميز بإطلالة رائعة على الكهوف والمنحدرات الجبلية والصخور بالإضافة إلى بعض القرى الزراعية المنتشرة على جانبي النهر.

وادي جيوتشايقو

وادي جيوتشايقو هي محمية طبيعية ومنتزه وطني يقع في سيتشوان بجنوب غربي الصين، ويبلغ مساحته نحو 720 كيلومترا مربعا، ويغطي معظمها الغابات والأشجار الكثيفة.

 يتمتع هذا الوادي بشعبية كبيرة لبحيراته الملونة وشلالات المياه متعددة المستويات والقمم المغطاة بالثلوج، كما أنه يلقب بـ”عالم الخيال السحري”، وأدرجت المحمية إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي عام 1992.

يظهر وادي جيو تشايقو على شكل الحرف الإنجليزي Y ويبلغ طوله 40 كيلومترا وفيه 9 قرى تبتية، لذلك يطلق على الوادي جيو تشايقو الذي يعني في اللغة الصينية الوادي الذي يملك 9 قرى.

الجبل الأصفر

الجبل الأصفر أو جبل هوانغ، هي عبارة عن سلسلة جبال في شرق الصين، ويبلغ ارتفاعها 6115 قدما، وتتميز بالقمم الجرانيتية والمناظر الطبيعية الخلابة، ما يجعلها من أهم المزارات السياحية في البلاد.

نُحتت سلسلة الجبال بواسطة الأنهار الجليدية في العصر الرُباعي، وهي مدرجة أيضا ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو.

ويطلق على الجبل الأصفر “جوهرة الصين”، حيث يمتلك جميع مقاومات السحر والجمال التي جعلته الوجهة السياحية الأشهر، ويوجد حاليا في الجبل ممرات للعربات لتسهل تنقل الناس إلى القمم للتمتع بأجمل المناظر، كما تنتشر حوله المطاعم والمقاهي.

قصر بوتالا

يعود تاريخ قصر “بوتالا” إلى أكثر من 1300 سنة، حيث تم بناؤه ليكون مركز للحكومة التبتية وهو يُعد أعلى قصر قديم في العالم؛ حيث يرتفع عن سطح البحر 3767 مترا.

عمل في بناء القصر المكون من 1000 غرفة و13 طابقا، قرابة 7000 عامل، و1500 نحات، وهو يقع على مساحة 360 مترا مربعا، وكان قد شيد على قمة جبل هونغشان في مدينة سالا في منطقة التبت الصينية.

مع مرور الوقت تحول القصر إلى متحف للآثار التاريخية وتم فتحه أمام جمهور، وهو حاليا واحد من المواقع السياحية الأكثر جاذبية في الصين.

الوسوم:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

Slider