عبدالفتاح سعود: جامعة عين شمس كانت “سباقة” في إحياء مبادرة الحزام والطريق

admin . أخبار 61 لاتعليقات

افتتح عبدالفتاح سعود نائب رئيس جامعة عين شمس لشؤون التعليم والطلاب نيابة عن عبدالوهاب عزت رئيس الجامعة ندوة “رابطة المصير المشترك بين الصين وأفريقيا”، والتي تقام بمناسبة انعقاد دورتي مجلس النواب والمؤتمر الاستشاري الصيني ورئاسة مصر للاتحاد الأفريقي لعام 2019.

جاء ذلك بحضور عيسى حسين عضو مجلس إدارة مركز دراسات وأبحاث طريق الحرير بجامعة عين شمس، وليو يونج فونج نائبة السفير الصيني لدى مصر، وفانج تشنج هوي نائب رئيس المجموعة الصينية للنشر الدولي، وعبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ونقيب الصحفيين، وحسين عيسى رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب.

وخلال كلمته، استعرض عبدالفتاح سعود نائب رئيس جامعة عين شمس لشؤون التعليم والطلاب، أوجه التعاون المشترك بين جامعة عين شمس وعدد من المؤسسات الرسمية الصينية، ومن بينها جامعتي الشعب الصينية وفودان ومؤسسة الخانبان.

وأكد أن جامعة عين شمس كانت سباقة في إحياء مبادرة “الحزام والطريق” من خلال العديد من الاتفاقيات التي جرى توقيعها، وما أسفر عنها من إنشاء مركز أبحاث ودراسات طريق الحرير والذي يعد الأول بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والثاني عالمياً بعد المقام بروسيا.

ولفت إلى أن جامعة عين شمس لا تمثل في هذا المشروع نفسها فقط؛ بل جهات البحث الأكاديمي كافة في مصر وأفريقيا، موضحا أن جامعة عين شمس تسعى لحشد الإمكانات المتاحة والتواصل مع أكبر عدد من الجامعات المصرية والعربية والأفريقية للمشاركة في هذا المشروع.

كما أشاد بإقامة هذه الفاعلية الثقافية، والتي تعد تدشين للتعاون المشترك بين مصر والصين على المستوى الإعلامي والثقافي و الشعبي.

أترك تعليق

Slider