طائرة الركاب الصينية C919 الثانية تجري أول رحلة طيران

admin . أخبار 253 لاتعليقات

أجرت ثاني طائرة ركاب صينية من طراز C919 كبيرة الحجم أول رحلة تجريبية لها في 17 ديسمبر الجاري من مطار بودونغ بشنغهاي. حيث أقلعت الطائرة على الساعة 10:34 دق من المضمار الرابع بمطار بودونغ الدولي، وحلّقت لمدة ساعتين. وحطّت على الساعة 12:34 د بنفس المطار، بعد إنهاء مختلف التجارب العلمية. وقد ركزت الرحلة التجريبية الأولى على إختبار الآداء أثناء الإقلاع والهبوط، وأوضاع عمل مختلف الأنظمة الرئيسية. كما إختبرت الطائرة أثناء التحليق رفرفة الأجنحة وهيكل الإقلاع والهبوط، ونظام الملاحة والإتصال والزيادة والتخفيض في السرعة.

طائرة C919، هي طائرة ركاب كبيرة الحجم طورتها الصين بشكل مستقل وفقا لمعايير الطيران الدولية، وتحتوي على 150 مقعدا وممرا واحدا، وتستعمل في الخطوط الرئيسية.

إنتهت عمليات البحث والتطوير لطائرة C919 في سنة 2008، وفي نوفمبر 2015 بدأ تجميعها في شنغهاي. وأجرت الطائرة الأولى من هذا الطراز تجربة الطيران الأولى في 5 مايو 2017، وفي 10 نوفمبر من العام الحالي تم نقلها إلى مدينة يان ليانغ بمقاطعة شنشي.

في هذا الصدد قال المسؤول على أسطول الطائرات 102 بمركز الطيران التجريبي التابع لشركة كوماك الصينية ماوواي، أن الطائرة الثانية لـطراز C919، قد دخلت مرحلة الطيران التجريبي في 23 نوفمبر الماضي، حيث أجرت سلسلة من الإختبارات على آداء الإنزلاق منخفض ومتوسط السرعة، وإستجابت لشروط القيام بأول رحلة تجريبية. وبالمقارنة مع الرحلة الأولى للطائرة الأولى، حققت الطائرة الثانية تقدما واضحا على مستوى إرتفاع الطيران وسرعة الطيران وعدد المهام.

في ذات السياق، يقول المهندس العام بمركز الطيران التجريبي للطائرات المدنية التابع لشركة كوماك الصينية وانغ واي، أن مشروع طائرات C919 كبيرة الحجم، يخطط لطرح 6 طائرات في مرحلة الطيران التجريبي، وطائرتان للقيام بالإختبارات الأرضية. وتحتاج الطائرات الستة لإتمام أكثر من 1000 إختبار، وستركز إختبارات الطائرات الثلاثة الأولى على الآداء، والهيكل والتحكم وغيرها من الإختبارات؛ أما الطائرة الرابعة فستجري إختبارات المنشآت الإلكترونية والإضاءة وغيرها من الإختبارات ذات الصلة؛ وستقوم الطائرة الخامسة بإجراء إختبارات على آداء التحكم في بيئة قمرة القيادة وأنظمة مقصورة الركاب ودرجات الحرارة العالية ودرجات الحرارة المنخفضة وغيرها من الإختبارات العلمية؛ أما الطائرة السادسة فستعمل على إختبار أنظمة مقصورة الركاب وآداء مختلف الوظائف.

خلال السنوات القادمة، ستعمل شركة كوماك بالتعاون مع المجموعة الصينية لصناعة الطيران وشركات أخرى، على القيام برحلات تجريبية من مختلف المطارات الصينية، إعتمادا على قاعدة دونغ يينغ بشاندونغ ويان ليانغ بشنشي بشكل رئيسي. وهذه المرة الأولى التي تقوم فيها الصين بإجراء إختبارات الطيران على طائرات الخطوط الرئيسية من صنف 150 مقعدا.

ووفقا لخبراء صينيين، فإن مدة حصول الطائرات المدنية على أهلية الطيران ترتبط بشكل وثيق بمستوى تقدم صناعة الطيران في البلد المعني والقدرات الأخرى التي يمتلكها البلد. مثلا تحصل الطائرات الجديدة في أوروبا وأمريكا على أهلية الطيران خلال عامين أو 3 سنوات منذ تاريخ أول رحلة تجريبية، بينما تتراوح هذه المدة في الصين بين 6 و8 سنوات.

بسبب قصر خبرة المصادقة على أهلية الطيران وعدم كفاية الموارد وعدم إكتمال المنظومة الخاصة بهذا المجال وغيرها من العوامل في الصين، خضعت طائرة الخطوط الفرعية الصينية ARJ21 لأكثر من 6 سنوات من إختبارات الطيران التجريبي. ورغم إستفادة عمليات المصادقة على أهلية الطيران بالنسبة للطائرات المدنية الصينية من تجربة الطائرة المذكورة، إلا أن المصادقة على تصميم C919، والمواد المركبة وغيرها من التقنيات والمواد الجديدة، يمثل تحديا تقنيا جديدا بالكامل.

أترك تعليق

Slider