رئيس الوزراء الكندي ينتقد الصين بسبب احتجاز مواطنين من بلده

admin . أخبار 93 لاتعليقات

انتقد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الصين من جديد بسبب احتجاز كنديين اثنين ودافع عن اعتقال بلاده مسؤولة تنفيذية صينية كبيرة بناء على طلب الولايات المتحدة والذي أدى إلى نشوب خلاف دبلوماسي بين كندا والصين.

وقال للصحفيين في مدينة ريجينا بغرب كندا يوم الجمعة (11 يناير)”من المؤسف اعتقال الصين بشكل تعسفي ومجحف مواطنين كنديين”.

واُعتقل الكنديان الشهر الماضي بعد اعتقال منغ وان تشو المديرة المالية لشركة هواوي الصينية العملاقة لتكنولوجيا الاتصالات في الأول من ديسمبر في فانكوفر.

 

وقال السفير الصيني لو شا يه في مقال في صحيفة “هيل تايمز” التي مقرها أوتاوا يوم الأربعاء (9 يناير كانون الثاني) إن مطالب كندا بالإفراج عن الرجلين تعكس” الكيل بمكيالين” الناجم عن “الغرور الغربي وفكرة تفوق العرق الأبيض”.

وكتب لوشاى: “يبدو أن قوانين كندا أو الدول الغربية الأخرى، بالنسبة لهؤلاء الناس، قوانين ويجب مراعاتها، بينما قوانين الصين ليست كذلك،ولا ينبغي احترامها”.

وأشار إلى أن عدم الاهتمام بكنج منغ أشار إلى أن العلاج الإنساني يعتبر ضروريا فقط للمواطنين الكنديين، وليس للشعب الصيني.

وقال ترودو عندما سئل عن هذه التصريحات إن كندا تتصرف ببساطة وفقا لسيادة القانون. وأُفرج عن منغ بكفالة وتقيم حاليا في منزلها في فانكوفر في انتظار إجراءات أخرى لتسليمها.

ولم تضع الصين صلة مباشرة بين احتجازها للكنديان والقبض على منج، لكن الدبلوماسيين الغربيين الموجودين في بكين وصفوا هذه الحالات بأنها ثأر انتقامي.

وسعت الولايات المتحدة إلى تسليم منغ بتهمة تضليل البنوك متعددة الجنسيات بشأن المعاملات المرتبطة بإيران، مما يعرض البنوك لخطر انتهاك العقوبات الأمريكية.

أترك تعليق

Slider