خبيرة صينية: الأفلام الموسيقية نافذة أخرى للثقافة الصينية

admin . أخبار 29 لاتعليقات

قالت خبيرة بارزة في الدراما الموسيقية الصينية، هنا يوم السبت، إن الأفلام الموسيقية قد تصبح نافذة لإظهار الثقافة الصينية.

وصرحت ليوهونغ مي، رئيسة قسم الدراما الموسيقية بالأكاديمية المركزية للدراما في الصين، في اجتماع رواد قاعة المشاهير خلال الدورة الـ52 من مهرجان وورلد فيست-هيوستن السينمائي الدولي، إن هناك قصصا وفيرة عن الثقافة الصينية أو الحياة اليومية لسردها والأفلام الموسيقية يمكن أن تكون أحد الأشكال الفنية لتقديم هذه القصص للجمهور الأجنبي.

ويهدف اجتماع رواد قاعة المشاهير، وفقا للمنظمين، إلى الاعتراف بالتميز في مجال الأفلام والفيديو، وتعزيز التبادلات الثقافية بين الدول، والإضافة إلى النسيج الثقافي الغني لمدينة هيوستن.

وذكرت ليو أن الفيلم الموسيقي الصيني “العائلة”، المستقى من رواية شبه سيرة ذاتية للمؤلف الصيني با جين، قد حصل على ردود فعل إيجابية عند عرضه في الحرم الجامعي الأمريكي.

ويحكي فيلم “العائلة”، وهو فيلم موسيقي إنتاج 2018 ومن إخراج ليو هونغ مي ، عن قصة ثلاثة شبان من عائلة نبيلة إقطاعية في مقاطعة سيتشوان الصينية في أوائل عشرينيات القرن العشرين، حيث يستكشف نفاق وانحطاط النظام الإقطاعي مع الإشادة بالانفتاح العقلي والتفكير النقدي للجيل الجديد.

واُفتتحت فعاليات مهرجان “وورلد فيست” في 5 إبريل ويستمر حتى يوم الأحد. وسيتم عرض فيلم “العائلة” يوم الأحد.

وباعتباره واحدا من أقدم مهرجانات الأفلام المستقلة في العالم، يفتخر “وورلد فيست” باكتشاف قائمة طويلة من الشخصيات الشهيرة، مثل ستيفن سبيلبرغ وجورج لوكاس وآنغ لي.

أترك تعليق

Slider