وكتب ترامب، على حسابه في توتير، “هجوم إرهابي في باريس. إن الشعب الفرنسي لن يقبل هذا الأمر كثيرا. سيكون له تأثير كبير على الانتخابات الرئاسية”.

ووقع الهجوم في الشانزيليزيه وسط العاصمة الفرنسية، وأسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين، ومصرع المهاجم على يد الشرطة.

وأعلن تنظيم داعش المتطرف مسؤوليته عن الهجوم في الشارع الواسع الشهير المؤدي إلى قوس النصر.

ونشرت مواقع تطرفة بيان التبني، الذي قال إن لقب منفذ الهجوم، هو أبو يوسف البلجيكي، دون أن يعطي تفاصيل إضافية.