بكين غاضبة من زيارات البحرية الأمريكية إلى تايوان

ghassan . عين عالصين 90 لاتعليقات

أعلنت الصين الخميس، أنها قدمت احتجاجا رسميا لدى الولايات المتحدة بعد أن وقّع الرئيس دونالد ترامب موازنة دفاعية تمهد الطريق أمام إمكانية زيارة سفن حربية أمريكية إلى تايوان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية لو كانغ ان التشريع، رغم انه غير ملزم، إلا انه ينتهك سياسة الصين-الواحدة و”يمثل تدخلا فى الشؤون الداخلية للصين”.

وقال لو خلال مؤتمر صحافى روتينى “اننا نعارض بشدة اى شكل من المبادلات الرسمية او الروابط العسكرية بين تايوان والولايات المتحدة، اضافة الى بيع الاسلحة الاميركية لتايوان”.

واضاف “نأمل ان تتمكن الولايات المتحدة من فهم الطبيعة المدمرة” لبند التشريع المتعلق بتايوان.

وكان ترامب قد وقع الثلاثاء الموازنة، التى تتضمن بندا يقول ان على الولايات المتحدة ان “تفكر فى صوابية وجدوى اعادة اقامة اتصالات بين موانئ توقف السفن بين بحرية الولايات المتحدة وبحرية تايوان”.

وذكرت وسائل اعلام صينية الاسبوع الماضى ان دبلوماسيا من السفارة الصينية فى الولايات المتحدة حذر من ان بكين ستستعيد تايوان بالقوة فى اليوم الذى تدخل فيه سفينة حربية اميركية ميناء تايوانيا.

وتمثل الجزيرة ملفا شائكا فى العلاقات الصينية الاميركية، وقد بدأ الرئيس ترامب ولايته الرئاسية باتصال هاتفى غير مسبوق من الرئيسة التايوانية تساى انغ-وين.

وأصلح ترامب العلاقات متعهدا تأييد سياسة الصين-الواحدة بعد وقت قصير على زيارة الرئيس الصينى شى جينبينغ الى منتجعه فى فلوريدا، مارالاغو، لكنه اغضب بكين مجددا هذا الصيف بموافقته على صفقة بيع اسلحة بقيمة 1,3 مليار دولار الى تايوان.

انفصلت تايوان عن الصين بعد حرب أهلية فى 1949، وفيما تعتبر تايوان نفسها دولة ذات سيادة غير أنها لم تعلن الاستقلال رسميا.

وتقول بكين إن تايوان جزء من الأراضى الصينية وستعود إلى حضنها فى وقت ما.

أترك تعليق

Slider