بعد هيروشيما.. وزير الخارجية الصيني للعالم: نانجينغ تستحق الاهتمام أيضا

بالتوازي مع زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اليوم الجمعة، إلى منطقة هيروشيما اليابانية، حث وزير الخارجية  الصيني وانغ يى المجتمع الدولى على عدم نسيان آثار الجروح التى تركتها مذبحة “نانجينغ”، والتي ارتكبتها قوات الجيش الياباني فى عام 1937 وأدت إلى مقتل الآلاف من الصينيين بشكل وحشي.

وقال “وانغ” إنه فى الوقت الذى تستحق هيروشيما الاهتمام، يتعين عدم نسيان نانجينغ حيث انها تستحق المزيد من الاهتمام.

وقد أدلى وانغ بهذه التصريحات، ردا على سؤال للتعليق على زيارات قادة أجانب إلى هيروشيما التى رتبتها الحكومة اليابانية.

وكانت طائرة عسكرية أمريكية قد أسقطت قنبلة ذرية على هيروشيما فى عام 1945 عند نهاية الحرب العالمية الثانية، فى الوقت الذى كانت فيه الصين ودول حليفة أخرى تقاتل بشدة من أجل انهاء العدوان الغاشم للقوات اليابانية.

وقال وزير الحارجية إن الضحايا يستحقون التعاطف، لكن “الجناة” لا يجب ان يتنصلوا عن مسئولياتهم.

وفى يوم 13 ديسمبر من عام 1937 استولت القوات اليابانية على مدينة نانجينغ بشرق الصين، التى كانت وقتها عاصمة الصين، وبدأت فى عمليات قتل وحشية دامت اكثر من شهر، حيث قتل أكثر من 300 ألف من المدنيين والجنود الصينيين من الذين ألقوا أسلحتهم، كما اغتصبت أكثر من 20 الف امرأة.

وفى يوم 13 ديسمبر من كل عام منذ عام 2014 تحتفل الصين بذكرى اليوم التذكارى الوطنى لضحايا مذبحة نانجينغ.