الصين وكندا تتعهدان بتعزيز التبادلات البرلمانية

mohamed abd almaqsod . أخبار 225 لاتعليقات

عقد كبير المشرعين الصينيين تشانغ ده جيانغ محادثات مع رئيس مجلس الشيوخ الكندى جورج فورى اليوم (الاثنين)، وتعهد بزيادة تعزيز التبادلات البرلمانية مع كندا.

      وقد رحب تشانغ، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، بزيارة فوري فى اعقاب عطلة العام الجديد، حيث قال انه يأمل فى ان تكون هذه الزيارة بمثابة بداية جيدة لتنمية العلاقات بين الصين وكندا والتعاون بين البرلمانين.

      وفى معرض الاشادة بالعلاقات الثنائية منذ ان بدأت الدولتان اقامة العلاقات الدبلوماسية فى اكتوبر عام 1970، قال تشانغ ان الصين ترغب فى العمل مع كندا واحترام اختيار كل منهما الاخر لطريق التنمية والاهتمامات الاساسية وتنفيذ التوافق الذى تم التوصل اليها من قبل الرئيس الصيني شي جين بينغ ورئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو خلال اجتماعهما على هامش قمة مجموعة العشرين فى شهر نوفمبر الماضي.

      وفى معرض التأكيد على ان المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني يولى اهمية عظمى للعلاقات مع البرلمان الاتحادى الكندى، قال تشانغ ان المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني يرغب فى اقامة تعاون على مستوى اعلى واعمق.

      واقترح ان يعزز الجانبان الاتصالات والتفاهم المشترك عن طريق اخذ الوضع كله فى الاعتبار وعمل استخدام جيد لرابطة التشريعات بين الصين وكندا من اجل تحقيق تبادلات صريحة لوجهات النظر.

      وقال ان تشانغ دعا الى اقامة تعاون اوثق من اجل تعزيز التنمية المشتركة.

      وأوضح ان الجهازين التشريعيين يتعين ان يدفعان بفعالية تكامل استراتيجيات التنمية لدى الجانبين الى الامام من اجل خلق المزيد من الظروف الملائمة للاستثمارات المتبادلة وحماية الحقوق القانونية للشركات.

      وقال كبير المشرعين ان الصين تقوم بتعميق كفاحها ضد الفساد وتلتزم ببناء اطار عمل قانونى ونظامي بخصائص صينية لمكافحة الفساد.

      وشجع البرلمانين على تعزيز التعاون فى دور القانون ودعم تعاون الحكومتين فى مجال مكافحة الفساد والقبض على الهاربين إلى الخارج.

      وقال فوري، الذى اختار الصين كأول جهة خارجية بعد تقلد منصبه فى اوائل ديسمبر الماضي، ان ذلك يأتي تماشيا مع مصالح الدولتين لتنمية التعاون الذى يحقق المنفعة المشتركة.

      واصف الصين بأنها تمثل “اولوية” للعلاقات الخارجية للبرلمان الكندى، قال ان البرلمان على استعداد لزيادة تبادل الزيارات مع المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ودفع التعاون الثنائى فى مختلف المجالات وتعزيز التفاهم المتبادل والصداقة بين الشعبين.

      كما اجتمع نائب الرئيس الصيني لي يوان تشاو مع فوري اليوم الاثنين. وقال ان الصين على استعداد لتعزيز الثقة السياسية المتبادلة وزيادة التعاون مع كندا فى مكافحة الفساد والقضاء وانفاذ القانون.

      وقال فوري ان بلاده تولي أهمية عظمى للعلاقات مع الصين وانها على الاستعداد لزيادة التعاون فى الاقتصاد والموارد والثقافة.

      يذكر ان فوري يقوم بزيارة للصين تلبية لدعوة من تشانغ اعتبارا من 3 الى 9 يناير الجاري وان هذه الزيارة تعد الاولى له فى الصين.

أترك تعليق

Slider