الصين وجدت حلا لمشكلة النفايات العضوية المنزلية.. بالذباب الأسود

admin . أخبار 135 لاتعليقات

تستغل الصين حاليا نوعا من الذباب، يسمى “ذباب الجندي الأسود” للتعامل الجيد مع النفايات المنزلية وتدويرها، حيث يلتهم هذا الذباب النفايات العضوية بشراهة، وذلك في مدينة قوانغتشو حاضرة مقاطعة قوانغدونغ في جنوبي الصين.

وقال شيوي سونغ، نائب رئيس شركة قوانغتشو لتواصل التكنولوجيات البيئية التي تدير المركز إنه تم إطلاق عمليات تجريبية في سبتمبر الماضي، حيث تتم حاليا معالجة ما بين 3 و4 أطنان مترية من نفايات المطابخ يوميا.

وأضاف شيوي أن ” الحجم سيزداد إلى أكثر من 100 طن يوميا بعد بدء عمليات التشغيل الرسمية في سبتمبر المقبل “.

وقال إن المركز يمثل اتجاها جديدا في معالجة النفايات العضوية.

وأشار إلى أن ” تناول النفايات العضوية طبيعة لذباب الجندي الأسود ، وبالتالي فإننا لا ندمر الغرائز الطبيعية لهذه الحشرات”.

وتتحول النفايات لأسمدة عضوية بعد تناولها وطرحها من قبل الذباب ، فيما يصبح الذباب نفسه في نهاية المطاف غذاء للأسماك والطيور والحيوانات الأخرى بعد موته.

وعادة ما تعيش ذبابة الجندي الأسود بين 30 و35 يوما، حيث تبدأ بأكل النفايات عندما تكون يرقة.

وتم تصميم المركز لمعالجة أكثر من 200 طن من القمامة العضوية يوميا ما يجعله الأكبر من نوعه في البر الرئيسي الصيني، ويغطي مساحة 10 آلاف متر مربع من المناطق الأساسية لتربية الذباب والحفاظ عليه.

وقالت هوانغ يان هوا، وهي باحثة في معهد علوم الحيوان التابع لمعهد العلوم الزراعية في قوانغدونغ إن للذباب فوائد لا تخطئ فيما يتعلق بالسلامة البيئية.

وأضافت أن ” استخدام ذباب الجندي الأسود لمعالجة القمامة المنزلية لا يؤدي إلى غزو المخلوقات” خارج منطقة العلاج ، ” كما أنها لا تضر بيئتنا المعيشية”.

وتابعت بالقول إن ذباب الجندي الأسود يخاف الناس بحسب طبيعته البيولوجية ولذلك فإنه لا يغزو المنازل أو يزعج حياة الناس.

وقال شيوي إنه يعتقد بأن المركز يتمتع بمستقبل مشرق، ومن المتوقع أن يتم بناء منشأة مماثلة في قوانغتشو في وقت لاحق من العام الحالي ، دون أن يقدم أي تفاصيل لأن المفاوضات تجري حاليا.

بالإضافة إلى عدد متزايد من مدن البر الرئيسي التي تسعى وراء فرص تعاونية مع المركز في مقاطعتي هونان وهاينان ومنطقة قوانغشي ذاتية الحكم لقومية تشوانغ، تجري شركة شيوي محادثات مع الحكومات في سنغافورة وماليزيا ومنطقة ماكاو الإدارية الخاصة حول بناء مراكز معالجة النفايات وتربية ذباب الجندي الأسود .

وأضاف شيوي أن ألمانيا تجري مفاوضات مع الشركة لتوفير المعدات أيضا .

وحتى الآن لم تفتح سوى جنوب افريقيا محطة لمعالجة النفايات باستخدام هذا النوع من الذباب والذي يستخدم أساسا لعلاج روث البقر والخنازير في الدول الغربية.

وأشار إلى ” أنه بالمقارنة مع مراكز معالجة القمامة التقليدية فإن مركزا يستخدم ذباب الجندي الأسود يتميز بتكاليف منخفضة في البناء والإنتاج والتلوث البيئي الضئيل في حين يتطلب أرضا أقل أيضا “.

وقالت مسؤولة في الإدارة الحضرية في حي باييون طلبت عدم ذكر اسمها إنه في الوقت الذي ترغب فيه الحكومة في نشر مثل هذه المشروعات ، فإنه من الصعب إقناع المطاعم والفنادق والمقاصف بالتخلي عن أموال بيع نفاياتها إلى الشركات التي تستخدمها لعلف الحيوانات أو المنتجات المعاد تدويرها .

وقالت ” في الوقت الراهن، نبادر إلى شراء مخلفات المطابخ من المطاعم ، ولكن يستطيع أصحاب المطاعم كسب المزيد من المال عن طريق بيعها إلى شركات خاصة “.

أترك تعليق

Slider