ذكر بيان مشترك أصدرته الصين، أمس الخميس، في ختام زيارة رئيس الوزراء لي كه تشيانغ، إلى الفلبين، اتفاق بكين ومانيلا على تجنب استخدام القوة لحل خلافاهما على بحر الصين الجنوبي.

والنزاع بين الصين والفلبين على بحر الصين الجنوبي قديم لكن العلاقات تحسنت بشكل كبير منذ تولى رودريغو دوتيرتي رئاسة الفلبين.

وتطالب ماليزيا، وتايوان، وبروناي، وفيتنام، والفلبين بالسيادة على بعض، أو كل بحر الصين الجنوبي وجزره وشعابه المرجانية.

وقال البيان المشترك الذي نشرته وكالة الأنباء الصينية، إن البلدين أكدا أهمية السلام في بحر الصين الجنوبي وحرية الملاحة البحرية والجوية.

ودعا البيان إلى تفادي استخدام العنف أو التهديد بالعنف وإلى حل الخلاف عبر المحادثات بين الدول المعنية.

وقال البيان: “يعتقد الجانبان أن الخلاف البحري لا يمثل جوهر العلاقة بين الصين والفلبين”.

وفي بيان منفصل عن المناقشات في قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا آسيان، أشار دوتيرتي إلى “تحسن العلاقات بين آسيان والصين” في بحر الصين الجنوبي.