أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ العاهل السعودي الملك سلمان بأن الصين تدعم جهود المملكة لحماية السيادة الوطنية وتحقيق المزيد من التنمية.

ولا تلعب الصين دوراً يذكر في صراعات الشرق الأوسط أو في الجهود الدبلوماسية رغم اعتمادها على المنطقة في الحصول على النفط، ولكنها تحاول إبراز مكانتها منذ أن زار سلمان الصين في مارس.

وقالت وزارة الخارجية الصينية أمس الخميس “إن شي أكد للملك سلمان عبر الهاتف على ثبات عزم الصين على تعميق التعاون الاستراتيجي مع السعودية بغض النظر عن تغير الموقف الدولي أو الإقليمي”.

وتأكيدا على أهمية الحفاظ على التواصل عن كثب بين زعيمي البلدين قال شي “إن الصين والسعودية بينهما شراكة استراتيجية شاملة مع ثقة متبادلة عميقة”.

ونقلت الوزارة عن شي قوله “الصين تدعم جهود السعودية لحماية السيادة الوطنية وتحقيق المزيد من التنمية”.

وقال بيان الوزارة “إن شي وسلمان تبادلا أيضاً وجهات النظر حول القضايا الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك”.