الصين: معظم شركات الفحم استعادت 95% من طاقتها الإنتاجية بعد تأثرات كورونا

admin . أخبار 48 لاتعليقات

قال مسؤول فى الإدارة الصينية الوطنية للطاقة اليوم الأحد إن شركات الفحم التى تديرها الحكومة المركزية استأنفت عملياتها وعادت بأكثر من 95 % من طاقتها الإنتاجية.

وقال لو جون لينج رئيس قسم الفحم فى الإدارة خلال مؤتمر صحفى إن معدلات عودة القدرة الإنتاجية لجميع شركات الفحم وصلت إلى 76.5 %.

وأضاف لو أنه جرى بدرجة كبيرة احتواء التأثير السلبى على إنتاج الفحم الناجم عن تفشى فيروس كورونا فى الصين.

استأنفت الصين إطلاق الأقمار الصناعية وسط تفشى فيروس كورونا المستمر، حيث أطلقت مؤخرا صاروخ لونج مارش 2فى أول إطلاق للبلاد منذ رأس السنة الصينية الجديدة الموافق 25 من شهر يناير، وانطلق صاروخ لونج مارش 2من مركز شيتشانج لإطلاق الأقمار الصناعية فى مقاطعة سيتشوان فى البلاد.

ووفقا لما ذكره موقع “space” الأمريكى، أكدت شركة تشاينا ايروسبيس للعلوم والتكنولوجيا (CASC) المملوكة للدولة الإطلاق بعد 40 دقيقة تقريبا من مغادرة الصاروخ الأرض.

وعلى متن الصاروخ أربعة أقمار صناعية تابعة لجين شيشو شيان تدعى XJS-C وXJS-D وXJS-E وXJS-F، وكلها دخلت مداراتها المخطط لها.

 وستقوم الأقمار الصناعية، التى تم بناؤها بواسطة فروع CASC الفرعية، باختبار التقنيات الجديدة لرصد الأرض والتواصل مع بعضها البعض.

ونشأ تفشى فيروس كورونا المستمر فى منطقة ووهان وأثر على عشرات الآلاف من المصابين فى جميع أنحاء العالم، مما أثار بعض إجراءات الحجر الصحى فى الصين وبلدان أخرى.

كما تم إطلاق الموقع بعد أيام قليلة من فحص وو يان شنغ، رئيس مجلس إدارة CASC، مرافق إعداد الإطلاق الصينية لمعرفة كيف كان العمال يتعاملون مع إجراءات احتواء فيروس كورونا، مثل ارتداء الأقنعة.

وأبدى العمال بعض المخاوف بشأن الإمدادات الغذائية، لكن بشكل عام، اعتبرت CASC ناجحة فى اتباع تدابير مثل تعديل نوبات العمل وتوفير احتياطى من المطهرات، وفقًا لما ذكرته شركة سبيس تشاينا الإعلامية التى ترعاها الدولة فى تقرير بشأن الإطلاق.

وقالت سبيس تشاينا، أن كبار قادة الفضاء اجتمعوا يوم 13 فبراير لمناقشة الدروس المستفادة من تفشى فيروس كورونا، وكيفية حماية العمال فى المستقبل.

وأطلقت شركة CASC أربع بعثات فى عام 2020 وتخطط لأكثر من 40 مهمة هذا العام، وفى عام 2019، أجرت الصين بعض عمليات إطلاق الصواريخ فى نفس المنشأة بفصل لا يقل عن 6 ساعات بين الإطلاقات، وهو أمر مميز جدا فى مجال الفضاء.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

Slider