الصين تعلن تقدمها بشكوى إضافية ضد أمريكا أمام منظمة التجارة العالمية

admin . أخبار 42 لاتعليقات

أعلنت وزارة التجارة الصينية أنها تقدمت اليوم الاثنين، بشكوى إضافية إلى منظمة التجارة العالمية بشأن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية أنها ماضية فى عملية فرض رسوم بنسبة 10% على واردات صينية إضافية بقيمة 200 مليار دولار.

وكان المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية قاو فنج قد أكد نهاية الأسبوع الماضى رفض واحتجاج بلاده الشديد على إعلان الولايات المتحدة الأمريكية المتعلق بالرسوم الإضافية .. معتبرا أن قرار أمريكا تصعيدى وغير مقبول على الإطلاق.

وأشار إلى أنه دفاعا عن المصالح الأساسية للبلاد فإن الحكومة الصينية مرغمة على اتخاذ التدابير المضادة اللازمة .. مناشدا المجتمع الدولى أن يدافع بصورة مشتركة عن قواعد التجارة الحرة والنظام التجارى متعدد الأطراف.

من جهتها دحضت وزارة الخارجية الصينية الاتهامات الأمريكية بشأن الممارسات التجارية غير العادلة، معتبرة أن “الحمائية لا يمكنها حماية من يتبنونها، وأن النزعة الانفرادية ستضر بمصالح الجميع فى عالم أصبحت فيه مصائر الدول متشابكة”.

جاء ذلك فى تصريح للمتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينج، خلال المؤتمر الصحفى اليومى بمقر الوزارة، ردا على سؤال حول البيان الذى أدلى به الممثل التجارى الأمريكى الأسبوع الماضى واتهم فيه الصين بالحصول على ميزة إضافية من خلال “ممارسات تجارية غير عادلة”.

وأشارت هوا تشون إلى أن وزارة التجارة الصينية أصدرت بيانا الخميس الماضى أكدت فيه أن البيان الأمريكى تحريف للحقائق ولا أساس له.

وقالت إن “الولايات المتحدة الأمريكية هى الصانع الرئيس للقواعد التنظيمية فى التجارة العالمية، والدولار الأمريكى هو العملة الرئيسة فى المعاملات التجارية الدولية، بينما تعد الصين من الدول الحديثة فى منظومة التجارة العالمية، ومن الدول التى تطبق القواعد التنظيمية المعمول بها فى منظمة التجارة العالمية”، متسائلة: “هل يعقل أن يضع صانع القواعد والتنظيمات قواعد يستفيد منها الآخرون فقط دون أن يحقق فائدة لنفسه؟”

وأضافت هوا تشون أن حجم التبادلات التجارية بين الصين والولايات المتحدة خلال السنوات الأربعين الماضية زاد أكثر من 230 مرة، ليبلغ العام الماضى 600 مليار دولار أمريكي، مشيرة إلى أن ذلك هو نتاج سياسات التعاون الاقتصادى والتجارى المربحة للجانبين.

وتابعت: “الصين أصبحت اليوم أكبر شريك تجارى لأكثر من 120 دولة ومنطقة حول العالم، وتعد أسرع سوق تصدير رئيسية من حيث النمو، وأكبر دولة نامية جاذبة للاستثمار الأجنبى فى العالم، وثانى أكبر دولة جاذبة للاستثمارات الأجنبية على مستوى العالم فى العام الماضي.. متسائلة: هل تختار جميع هذه الدول الاستمرار فى القيام بمعاملات تجارية مع الصين إذا كانت خاسرة؟”

وشددت هوا تشون على أن العدالة تقتضى أن يكون الأساس فى وضع قواعد عالمية هو التشاور بدلا من الاستناد إلى مصالح بلد معين، أو أن تكون هذه القواعد على حساب مصالح البلدان الأخرى.

أترك تعليق

Slider