وقالت السلطات الصحية الوطنية أنه لم تسجل أي إصابة محلية جديدة خلال 24 ساعة في البلاد لكن هناك 47 إصابة “مستوردة” من الخارج خلال الفترة نفسها.

وسجلت أربع وفيات جديدة خلال 24 ساعة بينها ثلاث في هوبي الإقليم الواقع في وسط الصين وكانت عاصمته ووهان أول مدينة سجلت فيها إصابات بالفيروس.

وأعلنت بكين الثلاثاء أن الحجر الذي فرض على خمسين مليون شخص في ووهان منذ يناير سيلغى مما يمنحهم إمكانية التنقل إذا كانوا في صحة جيدة، ولكن المدارس ستبقى مغلقة حاليا.

وفي المقابل، يتوجب على سكان ووهان الانتظار حتى الثامن من أبريل ليتمكنوا من مغادرة المدينة.

وأصيب أكثر من 81 ألفا ومئتي شخص بكوفيد-19 في الصين وتوفي 3281 شخصا، وقد تراجع عدد الإصابات الجديدة بشكل كبير في الشهر المنصرم.

ورغم تراجع كورونا في الصين، فإنه يواصل الانتشار في العالم، ويجبر مزيدا من الدول على اتخاذ إجراءات عزل ومنع تجول وإغلاق أماكن عامة وغيرها.

وسجلت أكثر من 400 ألف إصابة مؤكدة في العالم في 175 بلدا، مما أثار مخاوف من موجة ثانية للوباء في الصين من القادمين من الخارج.

وفرضت الصين إجراءات صارمة على مدن صينية عديدة تقضي بفرض الحجر على القادمين من الخارج، وباتت كل الرحلات المتوجهة إلى بكين من الخارج تهبط في مدن أخرى يخضع فيها المسافرون لفحوص.