الصين تدرس تأسيس مركزا ثقافيا لها بالإسكندرية

admin . أخبار 105 لاتعليقات

 

أعلن الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، دعمه لإقامة مركزا ثقافيا صينيا في الإسكندرية على غرار المركز المقام في القاهرة للمساهمة في التعريف بالثقافة الصينية وتقريب الشعوب، قائلا ” المحافظة ستعمل على تأسيس أول مركز ثقافي صيني وعلى أتم استعداد لإنشاء هذا المنبر الجديد.”

 

جاء ذلك خلال كلمته بافتتاح المعرض الدولي المتنقل للفنون الصينية التقليدية، اليوم الأربعاء، بمكتبة الإسكندرية، بحضور “شي يوه وين” المستشار الثقافي لسفارة الصين في مصر ومدير المركز الثقافي الصيني في القاهرة، و “جاو جو” قنصل جمهورية الصين الشعبية بالإسكندرية، والوفد الثقافي المسؤول عن تنظيم المعرض.

 

وقال سلطان إن محافظة الإسكندرية مستعدة لإتاحة الأماكن الحكومية للفرق الصينية لإقامة عروضهم الثقافية والفنية بها دون أجور إضافية، حيث يمكن استغلال المباني التابعة للمحافظة لاستضافة أي معارض أو فعاليات ثقافية صينية وتسخير كافة الإمكانيات لخدمة التعاون الثقافي.

 

وأشار محافظ الإسكندرية إلى أن معرض الفنون التقليدية الصينية يأتي في إطار أنشطة التعاون بين شنجهاي ومحافظة الإسكندرية ضمن سلسلة من فعاليات التبادل الثقافي التابعة لمبادرة “الحزام والطريق”، كما يعكس المعرض بنود اتفاقية التعاون المبرمة بين مدينة شنجهاي والإسكندرية منذ أكثر من 25 عاما، لافتا إلى أنه يتيح لأهالي الإسكندرية التعرف على الحياة اليومية لأهالي مدينة شنجهاي وبالتالي التقارب بين الشعوب.

 

من جانبه رحب شي وين المستشار الثقافي بسفارة الصين في مصر، بإعلان محافظ الإسكندرية تقديم المساعدة في إقامة مركزا ثقافيا صينيا معتبرا أنها خطوة جيدة لتوطيد العلاقات بين الجانبين، مشيرا إلى أن التعاون مع مدينة الإسكندرية يؤتي ثماره خاصة وأنها مدينة عامرة بالثقافة والفنون والمراكز الثقافية وتعدد الثقافات.

وأكد المستشار الثقافي الصيني رغبة بلاده في إقامة مركزا ثقافيا على أرض الاسكندرية بخلاف المركز الصيني بالقاهرة لتأكيد علاقة الشراكة الجيدة بين البلدين.

الوسوم:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

Slider