الصين تخلي سبيل موظف القنصلية البريطانية لدى هونغ كونغ

admin . أخبار 52 لاتعليقات

أطلقت السلطات الصينية، السبت، سراح موظف القنصلية البريطانية لدى هونغ كونغ سيمون شنغ، الموقوف منذ 8 أغسطس/ آب الجاري.

وأعلن مسؤول أمني في مدينة “شنجن” الحدودية مع هونغ كونغ، إخلاء سبيل شنغ، الذي كان رهن الاحتجاز الإداري لمدة 15 يوما، بتهمة “مخالفة قانون الأمن العام”.

بدورهم، أكد مسؤولون بريطانيون إطلاق سراح موظف القنصلية.

والأربعاء، كشفت بكين عن مصير موظف القنصلية البريطانية، بعد يوم من إعلان لندن اختفاءه في الصين، مشيرة أنه موجود لديها رهن الاحتجاز الإداري في مدينة “شنجن”.

والثلاثاء، أعربت الخارجية البريطانية عن “قلقها البالغ” إزاء اختفاء أحد موظفي قنصليتها لدى مقاطعة هونغ كونغ ذاتية الحكم، عقب دخوله الصين في رحلة عمل، بحسب بيان صادر عنها.

وذكر البيان أن الخارجية البريطانية تطلب معلومات من حكومة هونغ كونع ومقاطعة غواندونغ، بشأن مصير الموظف الذي تم احتجازه أثناء عبوره من مدينة شنجن الصينية إلى هونغ كونغ، دون مزيد من التفاصيل.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن الموظف المختفي يدعى سيمون شنغ مان كيت، وهو مسؤول التجارة والاستثمار في قسم التنمية الاسكتلندية الدولية بالقنصلية.

وأوضحت أن كيت كان حضر حدثا تجاريا بمدينة “شنجن” في 8 أغسطس الجاري.

وتشهد مقاطعة هونغ كونغ، التي تتمتع بحكم ذاتي منذ 1997، وتخضع لسيطرة الصين، احتجاجات غير مسبوقة ضد مشروع قانون مقترح لتسليم المطلوبين المشتبه فيهم إلى حكومات الصين وماكاو وتايوان.

 

يشار أنه في وقت سابق من أغسطس الجاري، طلبت الخارجية الصينية من الحكومة البريطانية عدم التدخل في أزمة “هونغ كونغ” والشؤون الداخلية للصين.

وجاء طلب بكين، ردا على إجراء وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، اتصالا هاتفيا مع الرئيسة التنفيذية لمنطقة هونغ كونغ، كاري لام.

أترك تعليق

Slider