الصين تحتضن الدورة الثانية لـ “طريق الحرير وأحلام الشباب”

admin . أخبار 79 لاتعليقات

 أقيمت الدورة الثانية لطريق الحرير وأحلام الشباب بين يومي 12 و14 ابريل الجاري في بكين بحضور أكثر من 40 دبلوماسيا أجنبيا ونحو 300 شاب من 70 دولة.

أجري هذا الحدث الثقافي الضخم برعاية اتحاد مدن طريق الحرير ومؤسسة الصداقة الصينية للسلام والتنمية ومؤسسة بكين التعاونية للحزام والطريق ومعهد بحوث تشونغيانغ للدراسات المالية بجامعة رنمين الصينية.

وحظي الملتقى بدعم عدد من الشخصيات الأجنبية البارزة حيث بعث رئيس الوزراء الايطالي الأسبق ماسيمو داليما برسالة تهنئة بينما حضره رئيس الوزراء الأوكراني الأسبق يوري ايفانوفيتش ييخانوروف والنائب السابق لوزير الثقافة الروسي ميخائيل ليمونتوف وغيرهم. كما شارك فيه أكثر من 40 دبلوماسيا أجنبيا يعملون في الصين من دول حول العالم مثل باكستان والبحرين واليونان والمالديف، بالإضافة إلى مسؤولين صينيين.

وقال رئيس الوزراء الأوكراني الأسبق ييخانوروف إن الصين تقدم من خلال هذا الحدث منصة تبادل لشباب دول العالم الرائدين في الابداع، مشيرا الى أن طريق الحرير الجديد يعد بمثابة مسار رئيسي لتوجه البشرية نحو المستقبل. لذا دعا شباب العالم الى تعزيز التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق.

وأوضح أن مبادرة الحزام والطريق تركز على التعاون الدولي القائم على الاحترام المتبادل والمنفعة المتبادلة، لافتا إلى أن هذا المفهوم الجديد يمثل بديلا رئيسيا للمفاهيم التمييزية والاستفزازية للنظام الدولي الحالي.

وأكد أن أوكرانيا، التي تعاني من أزمة حاليا تحرص على تقوية التعاون مع الدول التي تتبع سياسة التجارة مشتركة الفوز.

من جانبه، أشاد السفير البحريني لدى الصين أنور عبد الله بجهود الصين بشأن زيادة التبادل بين شباب العالم، منوها بأن الشباب يحملون طاقة ولديهم طموحات لخلق مستقبل أفضل.

وتابع السفير أن البحرين تصمم على تعزيز التبادل والتعاون مع الصين في شتى المجالات في جو ايجابي تخلقه مبادرة الحزام والطريق.

يذكر أن الدورة الثانية لطريق الحرير وأحلام الشباب لقيت إقبالا أكبر حيث شارك فيها نحو 300 شاب من 70 دولة مقابل 97 شابا من 26 دولة للدورة الأولى التي أجريت في عام 2018. وأقيمت خلال فترة تنظيم الحدث أنشطة متنوعة مثل الغناء وإلقاء المحاضرات والتصوير والرسم بالرمل.

أترك تعليق

Slider