السيسي يطالب بتسليم الإرهابي عشماوي من ليبيا لمحاسبته

admin . أخبار 39 لاتعليقات

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الخميس، إنه بلاده تطلب تسليم الإرهابي هشام عشماوي من ليبيا، لمحاسبته على خيانته وجرائمه.

وقارن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بين الإرهابي هشام عشماوي والضابط الشهيد أحمد المنسي قائلا: إن الفرق بينهما أن “عشماوي خان والمنسي استمر على العهد والفهم الحقيقي لمقتضيات الحفاظ على الدولة المصرية وأهل مصر”، مشددا “نريد عشماوي لنحاسبه”. 

وقال السيسي، خلال كلمته بالندوة التثقيفية الـ29 للقوات المسلحة، إن نتائج حرب أكتوبر/تشرين الأول معجزة بكل المعايير والحسابات، ورغم كل التحديات وشبح الهزيمة استطاع الجيش المصري الصمود والقتال وإلحاق أكبر هزيمة للعدو. 

وأضاف الرئيس السيسي: “الخسائر الضخمة التي تكبدها العدو أحد أهم الأسباب التي دفعت إسرائيل لقبول السلام”، مؤكدا أن الخسائر التي لحقت بإسرائيل منذ حرب الاستنزاف وأكتوبر لم تتكرر منذ ذلك الحين حتى الآن. 

وأشار السيسي إلى أن المعركة لم تنته وما زالت موجودة بمفردات مختلفة، فمعركة الأمس غير معركة اليوم في أدواتها، والعدو والخصم كان واضحا وأصبح الآن غير واضح. 

وشدد السيسي على أن الوعي المنقوص والمزيف هو العدو الحقيقي، مؤكدا أن الجزء الأكبر من التحدي هو بناء الوعي، مشيرا إلى أهمية التعرف على الصورة الكلية للواقع الذي يعيشه المصريون. 

وقال السيسي: “إذا كنا مهتمين بحفظ البلاد وحمايتها يجب أن ندرك الصورة الكلية للواقع الذي نعيشه”، مضيفا: “أقول دائما إن 2011 علاج خاطئ لتشخيص خاطئ”. 

وخلال الندوة كرم السيسي عددا من قادة حرب أكتوبر المجيدة، على رأسهم الفريق يوسف عفيفي، قائد الفرقة 19 مشاة إبان حرب أكتوبر 1973، بالإضافة إلى اسم اللواء أركان حرب باقي زكي يوسف صاحب فكرة استخدام طلمبات المياه لإزالة الساتر الترابي في حرب أكتوبر، وتسلمتها عنه قرينته عواطف نجيب إسكندر، كما كرم الرئيس البطل المقاتل محمود محمد مبارك، أحد مصابي عمليات مكافحة الإرهاب في سيناء.

الوسوم:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

Slider