الرئيس الصيني يدعو لدفع الإصلاحات في كافة القطاعات

mohamed abd almaqsod . أخبار 184 لاتعليقات

دعا الرئيس شي جين بينغ إلى دفع الاصلاحات في كافة القطاعات وذلك أثناء انعقاد الاجتماع العشرين لمجموعة القيادة للاصلاح الشامل في الصين اليوم (الاثنين).

حضر الاجتماع كل من لي كه تشيانغ وليو يون شان وتشانغ قاو لي اعضاء اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ونواب قادة المجموعة.

وقال شي, رئيس المجموعة, إنه ينبغي بناء الاساس في السنوات الثلاث الاولى من التعميق الشامل للاصلاحات وينبغي اقامة اطار رئيسي للجهاز هذا العام.

وبحسب البيان الصادر عقب الاجتماع, دعا الحضور الى اجراء تقييم كامل للاصلاحات الجارية في كافة القطاعات ومنح الاولوية والتركيز على القطاعات الرئيسية لدفع الاصلاحات.

وقال البيان إن الاصلاحات في الشركات المملوكة للدولة والانظمة المالية والضريبية ونظام الابتكار في العلوم والتكنولوجيا ونظام الاراضي والانفتاح والنظام الثقافي والتعليمي والمساواة القضائية وحماية البيئة ونظام المعاشات والرعاية الصحية, هي القطاعات الرئيسية للاصلاحات الشاملة.

وتمت الموافقة على اجمالي سبع وثائق خلال الاجتماع، منها توجيهات دفع شفافية الحكومة ومساعدة الموظفين الحكوميين فى التعلم واستخدام القوانين واصلاح المؤسسات العامة التي لها مهام ادارية واصلاح الجمعيات العلمية والتكنولوجية وكذا تشريع لحماية ومكافئة المبلغين عن الجرائم المتعلقة بالواجب.

واكد البيان على الشفافية على انها جانب مهم لبناء حكومة تلتزم بالقانون. ويتعين ان تكون هناك شفافية للسلطة فى كل المهام. ويتعين اعطاء الاولية لميزانيات الحكومة وتخصيص الموارد العامة والموافقة على المشروعات الرئيسية العامة وتنفيذها.

اضاف البيان أنه ينبغي على الموظفين الحكوميين تركيز جهودهم على تعلم القانون وينبغي تقوية قدراتهم المتعلقة باداء الواجب وفقا للقانون. وحث المسؤولين البارزين على ان يكونوا نماذج يُحتذى بها في تعلم القانون والالتزام, مضيفا ان تقييم المسؤولين يتعين ان يتضمن الاداء فيما يتعلق بالالتزام بالقانون.

كما دعا البيان الى بذل جهود لتعزيز نظام يشجع المواطنين على الابلاغ عن القضايا المتعلقة بالواجب. وقال إنه ينبغي اتخاذ اجراءات حاسمة لحماية المبلغين الذين يقدمون البلاغات ويتعين تحديد المكافآت. وفي الوقت ذاته, ينبغي منع الانتقام من المبلغين ومعاقبة من يقوم بذلك بشدة.

واشار الى ان الاصلاح التجريبي في المؤسسات ذات المهام الادارية ينبغي تنفيذه بابتكار. كما ينبغي ان يضخ اصلاح تلك المؤسسات حيوية في السوق والمجتمع عبر تحسين الخدمات والهيكل، وفقا للبيان. كما ينبغي وضع معايير لعمل تلك المؤسسات.

وقال البيان إنه ينبغي اعادة تشكيل جمعيات للعلوم والتكنولوجيا في شكل اجهزة تابعة لقيادة الحزب الذي يعمل على انه منصة لتوحيد العاملين فى المجال العلمي.

كما شدد الاجتماع على اهمية توضيح مسؤوليات المسؤولين البارزين في الادارة الشاملة للامن العام. وفي الوقت ذاته, ينبغي توفير ضمان وظيفي أفضل.

أترك تعليق

Slider