الرئيس الصيني: متفائل بشأن الأسس الاقتصادية طويلة الأجل

mohamed abd almaqsod . أخبار 254 لاتعليقات

على الرغم من ضغوط تباطؤ النمو والتقلبات الأخيرة فى السوق المالية، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (الاثنين) إن الأسس الاقتصادية طويلة الأجل للصين لا تزال قوية.

      أدلى شي بهذه التصريحات خلال ندوة حضرها وزراء ومسؤولون من المقاطعات، وأضاف أن الوضع الطبيعي الجديد سيكون سمة مميزة للاقتصاد في الخطة الخمسية ال13 (2016-2020) ومسارا ضروريا لابد للاقتصاد أن يمضي به لتحقيق تنمية أعلى وأكثر توازنا.

      وقال شي إنه مع توسع الاقتصاد سيكون معدل النمو معتدلا وبالتالي لابد من تعديل هيكل الاقتصاد وتحويل محركات النمو.

      حقق الاقتصاد الصيني نموا بنسبة 6.9% خلال الربع الثالث من عام 2015، وهو ما يقل بشكل طفيف عن معدل النمو في الربع الثاني من العام وكان 7% وأقل معدل نمو ربعي منذ الأزمة المالية العالمية.

      دخل الاقتصاد مرحلة جديدة من النمو الأبطأ لكن أكثر صلابة وهو ما أطلق عليه شي الوضع الطبيعي الجديد الذي يكون جوهره هو هيكل اقتصادي متطور تعتمد بدرجة أكبر على الاستهلاك المحلي وقطاع الخدمات والابتكار.

      ومن المقرر أن تعلن الصين عن معدلات النمو للربع الأخير ولعام 2015 بأكمله غدا الثلاثاء.

      وقال شي إن الابتكار لابد أن يكون محور التنمية الاقتصادية، ما يساعد في خلق محركات جديدة للنمو الاقتصادي.

      كما حث المسؤولين على العمل على استقرار النمو قصير الاجل وخطة التنمية طويلة الاجل وتنسيق التنمية بين المناطق المختلفة والمناطق الحضرية والريفية.

      وقال شي إن الإصلاح الهيكلي لجانب العرض سيدفع إعادة الهيكلة الاقتصادية بوسائل إجراءات الإصلاح، فى حين تقليل العرض منخفض السعر وغير الفعال وتوسيع نطاق العرض الفعال والذى يتراوح من متوسط السعر الى مرتفع السعر لتعزيز الإنتاجية.

      وأضاف أن هناك حاجة لاستخدام سلسلة من إجراءات السياسات، خاصة التي تركز على الابتكار العلمي والتكنولوجي وتطوير الاقتصاد الحقيقي ومستويات معيشة السكان، من أجل حل مشكلات جانب العرض في الاقتصاد.

      وقال شي إن الإصلاحات الهيكلية في العرض يتعين أن تركز على العرض والطلب معا وتسهيل الدور الحاسم للسوق في تخصيص الموارد.

      وأوضح انه من الضروري خفض الإفراط في الإنتاج وتعزيز إعادة التنظيم الصناعي وخفض التكاليف للشركات وتطوير صناعات صاعدة استراتيجية وقطاع الخدمات الحديث وزيادة عرض البضائع والخدمات العامة.

      وقال رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ الذي رأس الندوة إن الاقتصاد يواجه ضغوط التباطؤ المتزايدة في ظل تعقيدات الأوضاع الدولية.

      ودعا لي للتركيز على تطبيق الإصلاح الهيكلي للعرض وتحديد قوة دافعة جديدة للتنمية وتحويل القوى الدافعة التقليدية وتحديثها.

      وحضر الندوة أيضا كبار المسؤولين، من بينهم تشانغ ده جيانغ ويوي تشنغ شنغ وليو يون شان ووانغ تشي شان وتشانغ قاو لي

أترك تعليق

Slider