الانقلاب الشتوي.. يوم الاحتفال والطعام في الصين

admin . المطبخ الصينى, عين عالصين 353 لاتعليقات

الانقلاب الشتوي (21-23 ديسمبر) هو ظاهرة فلكية تميز يومها بأقصر مدة للنهار وأطول مدة لليل خلال السنة، ويحدد هذا اليوم حسب موقع دوران الأرض حول الشمس، ويطلق عليه عدة أسماء، كـ “منتصف الشتاء”، “أقصى الشتاء” أو “النهار الأقصر”.

وفي بعض الثقافات ترى أنه منتصف فصل الشتاء، في حين تراه ثقافات أخرى على أنه بداية فصل الشتاء، وتحول الانقلاب الشتوي إلى أعياد ومهرجانات مختلفة باختلاف الشعوب والثقافات.

وفي الصين، يعتبر الانقلاب الشتوي أحد الأيام الشمسية المحددة الأربعة والعشرين في التقويم القمري الصيني، كما يعد عيدا تقليديا للصينيين.

ولدى الشعب الصيني مقولة: “الانقلاب الشتوي مهم مثل عيد الربيع”، ومنذ عهد أسرة تشو (1046 ق.م الى 256 ق.م) أولي حكام ومدنيون صينيون اهتماما كبيرا بهذا اليوم، بتنظيم أنشطة أضاحي العيد الرسمية.

ووفقا للسجلات، اعتبر الانقلاب الشتوي في عهد أسرة تشو بداية السنة الجديدة، أي أن بداية السنة الجديدة توافق الانقلاب الشتوي، حيث يعتقدون أن بداية فصل الشتاء هو بداية نمو قوة الأرض والسماء وهو ما يمثل بداية الدورة التالية، وانه يوم ” التبريكات”.

يختلف شكل وعادات الاحتفال بالانقلاب الشتوي باختلاف المكان في الصين، ويفضل سكان شمال الصين تناول “جياوتز” وهي أقرب إلى الزلابية خلال هذا اليوم، في حين يناول سكان الجنوب “تانغ يوان” كرات الأرز، كما أن شرب حساء لحم الضأن للتخلص من البرد هو أمر ذو شعبية كبيرة في شاندونغ.

أترك تعليق

Slider