قررت محكمة جنايات القاهرة  حبسهما على ذمة القضية، مع تأجيلها لجلسة 20 أكتوبر المقبل.

والأشخاص الثلاثة الآخرون هم حسن هيكل نجل الكاتب الراحل محمد حسنين هيكل، وأحمد فتحي وياسر الملواني.

وأحيل المتهمون في وقت سابق لمحكمة جنايات القاهرة، لاتهامهم بالحصول على أكثر من ملياري جنيه مصري بالمخالفة للقانون.

وجاء قرار المحكمة، السبت، فى ختام جلسة استغرقت قرابة 30 دقيقة.

ويأتي قرار المحكمة بالقبض على المتهمين، بعد 3 سنوات من إخلاء سبيلهما بناء على قرار محكمة جنايات شمال القاهرة.

وكان جمال مبارك يرأس اللجنة السياسية للحزب الوطني الحاكم خلال السنوات الأخيرة من حكم والده (1981-2011)، وكان ينظر إليه على أنه مرشح لخلافته.

أما شقيقه علاء فكان بعيدا عن الشأن السياسي، لكنه متهم من قبل معارضين لمبارك بجمع ثروة كبيرة مستغلا علاقات والده.

وقد تم توقيفهما عام 2011 في عدة قضايا وخضعا للتوقيف الاحتياطي مرات، قبل الإفراج عنهما قبل 3 سنوات.

وحكم على جمال وعلاء ووالدهما في مايو 2015 بالسجن 3 سنوات، بعد إدانتهم بالاستيلاء على ملايين من الأموال العامة المخصصة لصيانة القصر الرئاسي، وغطت فترات توقيفهم مدة العقوبة.