أكثر من 9000 أسرة تودع منازلها المتهالكة في شينجيانغ

admin . أخبار 90 لاتعليقات

 قام اجمالي 9355 أسرة بتوديع منازلهم المتداعية والانتقال إلى منازل جديدة في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين هذا العام، ما يمثل آخر دفعة من سكان المناطق المنكوبة بالفقر ممن يعيشون في منازل متهالكة في المنطقة.

وكانت عائلة شيريهان هيت، من قرية أراتاكس بمحافظة شاتشه، واحدة من بين الـ9355 عائلة، حيث كانت تعيش في أعماق جبال كونلون لعدة أجيال.

وتنشغل شيريهان المتحمسة كثيرا في تنظيم المنزل الجديد الذي تبلغ مساحته 80 مترًا مربعًا، والمجهز بالأثاث والأجهزة المنزلية مثل طاولة طعام وأريكة ومنضدة تلفزيون وثلاجة.

وقالت شيريهان “منزلنا القديم لم يكن بعيدًا عن هنا” مضيفة انه “غالبًا ما تعرض المنزل الطيني القديم وفنائه وحظيرة الأغنام للفيضان خلال المواسم الممطرة، حيث انهارت بعض جدرانه وأصبح متهدمًا”.

ومع ذلك، حدثت تغييرات في السنوات الأخيرة. انتقل القرويون إلى منازل جديدة، وتم بناء طرق جديدة. وقال لي شويه بياو سكرتير الحزب بالقرية “عندما وصلت إلى هنا منذ عدة سنوات، لم يكن هناك سوى طرق طينية وصخرية، كما لم تتوفر الكهرباء أو المياه الجارية”.

وقالت شيريهان، بينما تشير الى مشروع الصيانة المستمر في واد غير بعيد عن القرية، “الكثير من التغييرات الكبيرة حدثت في السنوات الأخيرة. أحد التغييرات الرئيسية هو أنه لم يعد لدينا ما يدعو للقلق بشأن الفيضانات.”

ويعد مشروع أراتاكس للحفاظ على المياه الذي ذكرته شريهان أكبر مشروع للحفاظ على المياه قيد الإنشاء في شينجيانغ. وعند اكتماله سوف يلعب دورًا شاملاً في السيطرة على الفيضانات والري وتوليد الطاقة.

وبذلت شينجيانغ جهودًا كبيرة لتجديد المنازل المتهدمة في المنطقة منذ عام 2014 إلى عام 2018 حيث قامت بتجديد 395400 منزل. وخصصت المنطقة أكثر من ملياري يوان (حوالي 282 مليون دولار أمريكي) من الإعانات هذا العام لتجديد المنازل المتهالكة في المناطق الريفية.

وفي الوقت نفسه، تم إخراج 2.31 مليون شخص من براثن الفقر خلال هذه الفترة، مع انخفاض معدل الفقر من 19.4 في المائة إلى 6.1 في المائة.

الوسوم:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق

Slider