وكان ليستر سيتي البادئ بالتسجيل عبر البلجيكي يوري تيلمانس (6)، ورد المدفعجية بثلاثية البرازيلي دافيد لويز (39) والفرنسي ألكسندر لاكازيت (45+2) والعاجي نيكولاس بيبيه (52).

واستعاد آرسنال توازنه محليا بسرعة عقب الخسارة أمام مانشستر سيتي صفر-1 في المرحلة الماضية، وحقق فوزه الحادي عشر هذا الموسم والذي خوله الارتقاء للمركز التاسع مؤقتا برصيد 37 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام جاره اللندني توتنهام الذي يستضيف بيرنلي لاحقا.

وحرم آرسنال الذي دخل المباراة منتشيا ببلوغه ثمن نهائي مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” بفوزه الثمين على ضيفه بنفيكا البرتغالي 3-2، حيث ضرب موعدا مع اولمبياكوس اليوناني، مضيفه ليستر من فوزه الثالث تواليا وفض شراكة الوصافة مع مانشستر يونايتد الذي يحل ضيفا على تشلسي لاحقا في قمة المرحلة.

وتجمد رصيد ليستر سيتي الذي كان يمني النفس بمداواة جراحه القارية عقب خروجه المفاجئ من الدور الثاني لمسابقة “يوروبا ليغ” بالخسارة أمام سلافيا براغ صفر-2 ايابا الخميس الماضي، عند 49 نقطة في المركز الثالث.

ونجح تيلمانس في افتتاح التسجيل عندما قطع كرة حاول السويسري غرانيت تشاكا تمريرها الى البرازيلي ويليان في الجهة اليمنى فانطلق بها وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسددها قوية زاحفة بيمناه وأسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس الالماني بيرند لينو.

وأنقذ الحارس لينو مرماه من هدف ثان بإبعاده تسديدة قوية لهارفي بارنز قبل أن يشتتها الدفاع (22)، ثم تصدى لتسديدة قوية للنيجيري كيليتشي ايهياناتشو (35).

ونجح المدافع لويز في إدراك التعادل لآرسنال بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها مواطنه ويليان فأسكنها الزاوية اليمنى للحارس الدنماركي كاسبر شمايكل (39).

وحصل آرسنال على ركلة جزاء في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع إثر لمسة يد على النيجيري الآخر ويلفريد نديدي إثر تسديدة قوية لبيبيه من خارج المنطقة فانبرى لها لاكازيت بنجاح مانحا التقدم للنادي اللندني (45+2).

وهو الهدف التاسع للاكازيت هذا الموسم.

ونجح آرسنال في تعزيز تقدمه مطلع الشوط الثاني إثر هجمة مرتدة وصلت على إثرها الكرة إلى بيبيه في الجهة اليمنى فتوغل ومررها الى البديل الدنماركي مارتن أوديغارد داخل المنطقة ومنه إلى ويليان الذي لعبها عرضية تابعها الدولي العاجي بسهولة داخل المرمى الخالي (52).